هشاشة العظام عند السيدات

الكاتب: رامي -
هشاشة العظام عند السيدات
"

هشاشة العظام عند السيدات.

 

 

هشاشة العظام

 

ينصح الكثير من الأطباء الآن بضرورة تناول السيدات للعلاج بـ الهرمونات التعويضية من أجل حماية عظامهن من هشاشة العظام و تعبر هشاشة العظام عن تلك الحالة التي تصبح فيها العظام هشة مما يعرضها للكسر بسهولة و ينتج عن ذلك ضيق و آلم عند بعض السيدات علاوة على الخطورة الحقيقية التي تسببها تلك الحالة عند السيدات المسنات و تحدث دائماً هشاشة العظام عند السيدات بشكل ملحوظ بسبب قيام هرمونات الاستروجين بمنع انكسار العظام و في حقيقة الأمر فإن هذه الهرمونات تمنع الخلايا التي تكون العظام من التحول إلى خلايا مدمرة للعظام ما زال هناك نقاش طبي متعارض في هذا الصدد إذ لا يوجد عدد كافٍ من الأبحاث بشأن 50 % من السيدات اللاتي لا يعانين من فقدان كثافة العظام أو حتى بصدد بعض الآليات التي تجعل الرجال يعانون أو لا يعانون من هشاشة العظام كما أنه ما زال يتم تجميع العديد من الأدلة على فعالية استخدام العلاج بالهرمونات التعويضية و منذ الستينيات لا يزال هناك ارتفاع كبير في عدد السيدات اللاتي يعانين من هشاشة العظام و خاصة هؤلاء اللاتي ناهزن سن 50 عاما ً.

لهذا ينبغي أن يكون هناك عوامل أخرى تؤثر على صحة المرأة قد تفسر مثل هذا التغير الذي يطرأ عليها في هذه السن. لقد جاء في بحث حديث أن عدد المرات التي يحدث فيها التبويض لدى المرأة طوال حياتها يؤثر بالضرورة على احتمال ظهور مرض هشاشة العظام و تطوره لديها لذلك فإنه ربما تكون هناك صلة بين تناول حبوب منع الحمل – التي تحد من التبويض – بصفة مستمرة على المدى الطويل و بين بداية ظهور هشاشة العظام قبل سن اليأس و في أثنائه كذلك ربما تحدث تلك العمليات الجراحية التي يتم فيها استئصال المبايض التأثير نفسه بالإضافة إلى الإفراط في التمرينات الرياضية و اضطراب نظام التغذية و تعتبر تلك العوامل هي المعروفة لدينا حتى الآن و التي ربما تساهم في حدوث تغير في النمط الصحي لعظام المرآة و لكن لا يزال هناك ضرورة ملحة لإجراء المزيد من الأبحاث اللازمة لتحديد درجة أهمية تلك العوامل.

 

"
شارك المقالة:
39 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook