نقص الرغبة الجنسية عند الأنثى وأسبابه

الكاتب: رامي -
نقص الرغبة الجنسية عند الأنثى وأسبابه
"

نقص الرغبة الجنسية عند الأنثى وأسبابه.

الأسباب

تعتمد الرغبة الجنسية على تَداخُل معقَّد بين العديد من الأشياء التي تُؤثِّر على العلاقة الحميمية، من بينها الصحة البدنية والعاطفية، والخبرات، والمعتقدات، ونمط الحياة، والعلاقة الحالية. إذا كنتِ تواجهينَ مشكلة في أيٍّ من هذه المجالات، فقد تُؤَثِّر على رغبتكِ الجنسية.

الأسباب البدنية

مدى واسع من الأمراض، التغيُّرات البدنية والأدوية قد تتسبب في تناقص الرغبة الجنسية، ومنها:

  • المشاكل الجنسية.إذا كنت تشعر بالألم أثناء الجماع أو لا يمكنك الوصول للنشوة الجنسية، فيمكن لذلك تقليل رغبتك في ممارسة الجنس.
  • أمراض صحية.يمكن للعديد من الأمراض غير الجنسية التأثير على الرغبة الجنسية، مثل التهاب المفاصل، السرطان، السكري، ضغط الدم المرتفع، مرض الشريان التاجي والأمراض العصبية.
  • الأدوية.معروف عن بعض الأدوية الموصوفة طبيًّا، وخاصة مضادات اكتئاب تُدعى مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية، أنها تقلل من الرغبة الجنسية.
  • العادات الحياتية.ربما يضعك كوب من النبيذ في مزاج جيد، لكن شرب الكثير من الكحول يمكنه أن يؤثر على شهوتك الجنسية. وينطبق نفس الكلام على مخدرات الشارع. التدخين أيضًا يقلِّل من تدفُّق الدم؛ مما قد يقلل الإثارة.
  • الجراحة.أي جراحة متعلقة بثديك أو الأعضاء التناسلية يمكنها التأثير على تصورك الشخصي عن جسدك، ووظيفتك الجنسية ورغبتك في الجنس.
  • الإرهاق.الإرهاق من العناية بالأطفال الصغار أو الوالدين المسنين يمكنه المساهمة في تقليل الرغبة الجنسية. التعب من مرض أو جراحة يمكنه أيضًا لعب دور في تقليل الرغبة الجنسية.

التغيُّرات الهرمونية

قد تؤدي التغيُّرات في مستويات الهرمونات لديك إلى تغيُّر رغبتك في الجنس. يمكن أن يحدث ذلك أثناء:

  • سن اليأس.انخفاض مستويات الأستروغين أثناء الانتقال إلى سن اليأس. يمكن أن يجعلكِ ذلك أقل اهتمامًا بالجنس، ويتسبب في جفاف أنسجة المهبل؛ مما يؤدي إلى ممارسة جنسية مؤلمة وغير مريحة. على الرغم من أن العديد من النساء لا تزال تتمتع بممارسة جنسية مرضية أثناء فترة انقطاع الطمث وما بعدها، فإن بعضهن يشعرن بتلكؤ الشبق أثناء هذا التغير الهرموني.
  • الحمل والرضاعة الطبيعية.يمكن للتغيُّرات الهرمونية أثناء الحمل، مباشرةً بعد ولادة الطفل وأثناء فترة الرضاعة الطبيعية، أن تثبط من الرغبة الجنسية. كما يمكن أن يُسهم التعب، والتغيُّرات في شكل الجسم، وضغوطات الحمل أو رعاية طفل جديد أيضًا، في إحداث تغيُّرات في رغبتك الجنسية.

الأسباب النفسية

يمكن أن تؤثر حالتك الذهنية على رغبتك الجنسية. هناك العديد من الأسباب النفسية لقلة الدافع الجنسي، تتضمن ما يلي:

  • مشكلات الصحة العقلية، مثل الاضطراب أو الاكتئاب
  • الضغط، مثل الضغط المالي أو ضغط العمل
  • الصورة السيئة عن الجسم
  • تراجع الثقة بالنفس
  • تاريخ من الانتهاك الجسدي أو الانتهاك الجنسي
  • تجارب جنسية سلبية سابقة

مشكلات العلاقة

بالنسبة للعديد من السيدات، يمثل التقارُب العاطفي مقدِّمة ضرورية للعَلاقة الحميمة الجنسية. ولهذا السبب ربما تمثِّل المشاكل في علاقتكِ عاملًا رئيسًا في انخفاض الدافع الجنسي. غالبًا ما يمثل انخفاض الاهتمام بممارسة الجنس نتيجة للمشاكل المستمرة، مثل:

  • فقدان التواصل مع شريككِ
  • الشجارات والنزاعات العالقة
  • سوء التواصُل بشأن الاحتياجات الجنسية وتفضيلاتها
  • المشاكل المتعلِّقة بالثقة
"
شارك المقالة:
68 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook