معلومات هامة عن مرض باركنسون

الكاتب: رامي -
معلومات هامة عن مرض باركنسون
"

معلومات هامة عن مرض باركنسون.

مرض باركنسون

مرض باركنسون اعتلال عصبي متفاقم يحدث عندما تموت أو تتدهور العصبات ( الخلايا العصبية ) التي تنتج الدوبامين في منطقة من المخ تسمى المادة السوداء . و تكون الحركة في الأحوال الطبيعية سلسلة و مرنة ، جزئياً نتيجة وجود مستويات كافية من ألدوبامين ( و هو مادة كيميائية تنقل النبضات العصبية ) في المخ ، و عندما تنخفض هذه المستويات ، تكون النتيجة مجموعة من الحركات الشاذة ، تشمل الرعاش و التصلب و تثاقل و بطء المشية و فقد الإتزان .
و الاكتئاب و خفوت الصوت و اضطرابات النوم و التعبير الجامد على الوجه أعراض أخرى ، و يصيب المرض في الغالب الأعم من تجاوزوا الستين ، و لكنه قد يحدث أيضاً في راشدين أصغر ، و يصاب الرجال أكثر من النساء بخمسين في المائة .

الأسباب :

بينما لا يعرف سبب هذا المرض عموماً ؛ إلا أن ثمة عوامل خطر بيئيئة عديدة للإصابة . تشمل التعرض للمبيدات الحشرية و مبيدات الأعشاب ، و العيش في بيئة ريفية . و شرب مياه الآبار ، و القرب من المنشآت الصناعية أو المحاجر ، و قد يستحث مرض باركنسون باستخدام العقاقير الممنوعة المخلوطة بكيميائيات سامة .
و قد يوجد كذلك مكون وراثي ، فإذا كان والدك أو أخ لك قد أصابه مرض باركنسون في ألربعين أو الخمسين من عمره ، فأنت في خطر زائد .

الوقاية :

ليس ثمة سبيل معروف لدرء هذا المرض ، غير تحاشي السموم المعروفة التي ذكرت أنفاً .

التشخيص :

يستطيع الطبيب أن يصل إلى تشخيص بناءً على الأعراض ، و قد تجرى فحوص للدم و تصوير للمخ لاستبعاد أمراض عصبية مثل مرض كرويتسفيلد &ndash يا كوب ، و أمراض المناعة الذاتية .

العلاجات :

لا يوجد شفاء ، و الهدف من العلاج تخفيف الأعراض .
الأدوية :
الدعامة الأساسية للعلاج هي الأدوية التي إما تحل محل ألدوبامين ، مثل ليفدوبا ( إل &ndash دوبا ) ، و إما تعمل عمل الدوبامين ، مثل بروموكربتين و برجوليد ، و قد يحمي سيلجلين العصبات و يؤخر الحاجة إلى إل &ndash دوبا في باكورة مسار المرض ، و تقلل هذه العقاقير من الرعاش و التصلب و الأعراض الأخرى ، و قد تعطى أدوية مثل كاربيدوبا جنباً إلى جنب مع إل دوبا لتقليل آثاره الجانبية التي تشمل الغثيان و القيئ و انخفاض ضغط الدم و الهلاوس . و قد توصف مثبطات كاتيكول &ndash أوه &ndash ميثيل ترانسفيريز لزيادة فعالية إل &ndash دوبا .
الجراحة :
يتضمن أحد الإجراءات زرع أقطاب كهربائية في المخ و تنبيه المناطق المستهدفة بنبضات كهربائية ، و يدمر إجراء آخر مناطق في المخ مسئولة عن الأعراض . و هناك تجارب لزرع خلايا جذعية في المخ ، و التي قد تكون خلايا جديدة سليمة و يمكن أن تشفي المرض .
المكملات :
وجدت تجربة طيبة في مراكز متعددة ، أن مكملات الإنزيم المساعد كيو 10 Q10 أبطأت التطور المبكر لمرض باركنسون ، و يصنع الإنزيم المساعد كيو 10 من مادة كيميائية توجد في المتقدرات ( الميتوكوندريا أو الحبيبات الخيطية ) ، و هو ينقص في المصابين بمرض باركنسون .
أسلوب ألكسندر :
هذا العلاج يقلل العجز المقترن بمرض باركنسون .
التدليك العضلي العصبي :
وجدت دراسة إرشادية على 32 مريضاً نشرت عام 2005 ، أن التدليك العضلي العصبي حسن التحكم الحركي في أشخاص مصابين بمرض باركنسون .
"
شارك المقالة:
66 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook