معلومات هامة عن الحناء

الكاتب: رامي -
معلومات هامة عن الحناء
"

معلومات هامة عن الحناء.

الحناء

شجيرة من الفصيلة الحنائية حولية أو معمرة تمكث حوالي 3 سنوات، وقد تمتد إلى عشرة سنوات، مستديمة خضراء، غزيرة التفريع، يصل طولها إلى 3 أمتار، وأوراقها بسيطة بيضاوية بطول 3 &ndash 4 سم، متقابلة الوضع بلون أحمر خفيف أو أبيض مصفر ... لها صنفان يختلفان في لون الزهر كالصنف Alba ذي الأزهار البيضاء، والصنف Miniata ذي الأزهار البنفسيجية .. كما ذكروا لها صنفين: حمراء وسوداء، والغالب مزج النوعين معاً.

لمحة تاريخية:

عرفت الحناء منذ القدم، فقد استعملها الفراعنه في أغراض شتى؛ إذ صنعوا من مسحوق أوراقها معجونا لتخضيب الأيدي وصباغة الشعر وعلاج الجروح، كما وجد الكثير من المومياوات الفرعونية مخضبة بالحناء، واتخذوا عطراً من أزهارها، ولها نوع من الهيام عند كثير من الشعوب الإسلامية؛ إذ يستعملونها في التجميل بفضل صفاتها الممتازة.... فتخضب بمعجونها الأيدي والأقدام والشعر، وتستعمل في دباغة الجلود والصوف وتتمتاز صباغتها بالثبات، وينحصر استعمالها فى أوربا وأمريكا على صباغة الشعر؛ لأنها لا تضر به فضلا عن تقويتها لجلد الفروة، وهذا مهم جدا ؛ لأن صبغات الشعر الكيماوية كثيرا ما تؤدي أمراض التهابية عديدة وأعراض تسمم أحيانا، كما تتجه الأنظار إليها في الوقت الحاضر لاستعمالها في صناعة المواد الملونة لسهولة استخراج العنصر الملون فيها، وتمتاز بألوانها الجميلة ذات المقاومة الأكيدة لعوامل التلف.
وهي هي نبات شجيري من العائلة الحنائية، جذوره حمراء وأخشابه صلبة تحتوى على مادة ملونة تستعمل في الشرق كخضاب للأيدي والشعر باللون الأحمر، وهي من النباتات الكثيرة التي شاع استخدامها عند قدماء المصريين، ويوجد منها أصناف كثيرة مثل : البلدي، الشامي، البغدادي، والشائك، والحناء البلدي هي أغنى هذه الأنواع بالمواد الملونة.

المواد الفعالة:

تحتوي الحناء على مادة معروفة باسم "التانين" وتحتوي أوراق الحناء على نسب عالية من المواد الملونة أهمها مادة الأزرق، وتحتوي على مواد صمغية وبعض المواد الأخرى والمستعمل منه مسحوق الأوراق والأزهار.

أماكن وجود الحناء:

أن يكون موطنها الأصلي غربي آسيا، وتحتاج إلى بيئة حارة. لذا فهي تنمو بكثافة في البيئات الأستوائية لقارة إفريقيا، كما انتشرت زراعتها في بلدان حوض البحر الأبيض المتوسط وأهم البدان المنتجة لها: مصر والسودان والهند والصين.

الخصائص الطبية:

1- تستعمل الحناء للتجميل فيخضب بمعجون أوراقها الأصابع والشعر، للسيدات والرجال على السواء، بالإضافة إلى استعمالها في أعمال الصباغة.
2- تستعمل عجينة الحنة في علاج الصداع بوضعها على الجبهة.
3- وتستعمل أزهار الحنة في صناعة العطور.
4- والتخضيب بالحناء يفيد في علاج تشقق القدمين وعلاج الفطريات المختلفة.
5- وتستعمل الحناء في علاج الأورام والقروح إذا عجنتوضمدت بها الأورام.
6- وقد ثبت علميا أن الحناء إذا وضعت في الرأس لمدة طويلة بعد تخمرها، فإن المواد القابضة والمطهرة الموجودة بها تعمل على تنقية فروة الرأس من الميكروبات والطفيليات، ومن الإفرازات الزائدة للدهون ، كما تعد علاجا نافعا لقشر الشعر والتهاب فروة الرأس، ويفضل استعمال معجون الحناء بالخل أو الليمون؛ لأن مادة اللوزون الملونة لا تصبغ في الوسط القلوي.
7- وقيل: إن الحناء علاج جيد لمرض الأكزيما، فأضاف الماء إلى الحناء ثم ضع ذلك المعجون على المكان المصاب من 3 إلى 5 مرات.

التركيب الكيماوي:

يستعمل من الحناء أوراقها وأزهارها؛ حيث تحتوى الأوراق على جليكوزايدات مختلفة أهمها اللوزون وجزيئها الكيماوي من نوع 2 &ndash هيدروكسي، 1 &ndash 4 نفتوكينون، وهي المادة المسؤولة عن التأثير البيولوجي الطبي وعن الصبغة واللون الأسود، كما تحتوي على مواد راتنجية وتانيتات تعرف بـ "حماتانين". أما الأزهار فحتوى على زيت طيار له رائحة زكية وقوية ويعتبر أهم مكوناته مادة ألفابيتا إيون. وتتكون الحناء من المركبات التالية:
أصباغ من نوع 1 &ndash 4 نافثوكينون، وتشمل 1% لوسون ( 2- هيدروكسي 1 &ndash 4 نافثوكينون ) ومشتقات هيدروكسيليتيد نافثالين مثل : جلوكوسايل وكسي 1 &ndash 2 داي هيدروكسي كذلك كيومارين، زانثون، فلافونويد، 10 % تانين، حمض جاليك، كمية قليلة من الستيرويد من سيتوستيرول.

"
شارك المقالة:
39 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook