معلومات عن كنيسة موزاديري بين أحضان الطبيعة في ولاية اوردو الساحلية Muzadere Kilisesi – Ordu

الكاتب: رامي -
معلومات عن كنيسة موزاديري بين أحضان الطبيعة في ولاية اوردو الساحلية Muzadere Kilisesi – Ordu

معلومات عن كنيسة موزاديري بين أحضان الطبيعة في ولاية اوردو الساحلية Muzadere Kilisesi – Ordu

كنيسة موزاديري بين أحضان الطبيعة في ولاية اوردو الساحلية

Muzadere Kilisesi – Ordu


بين أحضان الطبيعة وفي احد مناطق مدينة اوردو الساحلية تقع هذه الكنيسة التاريخية ، هي احد الكنائس اليونانية التي بناها اليونانيين الذين استقروا في المدينة في القرن الثامن عشر وقد تهدمت بمرور الوقت ، انها احد المراكز الدينة للديانة المسحية كما انها احد الأماكن والمزارات التاريخية على الأراضي التركية .


تقع كنيسة موزاديري بلدة دمارلي Damarli التابعة لولاية اوردو الساحلية ، وتبعد عن مركز البلدة حوالي 12 كلم بينما تبعد مسافة 72 كلم عن مركز مدينة اوردو ، ويمكن الوصول ايها عبر وسائل النقل العامة والخاصة .


شيدت الكنيسة في أواخر العهد العثماني حيث بنيت في أوائل القرن التاسع ، وقد بنيت على الطراز البيزنطي حيث ان الكنائس بنيت على هذا الطراز منذ بداية العصر البيزنطي ، وقد شيت من الحجر الأحمر والاصفر المقصوص، ولكنها دمرت بمرور الوقت ولعدم الاهتمام بها ويذك ران البلدية استحصلت على موافقات لاصلاحها وإعادة تأهيلها.


لا تزال الكنيسة قائمة وهي من الأماكن التي تستحق المشاهدة والزيارة لما تحمله من فن وهي كباقي الكنائس التي شيدت بتلك المنطقة وتلك الحقبة للكنيسة فهي تتميز بنمط عمراني معين الا ان هذه الكنيسة فقدت العديد من ملامحها ولم يبقى منها سوى انقاضها.


ربما الكنيسة الان لا تزار كمركز ديني وروحاني الا انها أصبحت تزار كمعلم تاريخي وسياحي ، ومع هذا هي تحافظ على مكانتها الدينية والروحية كمكان مقدس وبيتا من بيوت الله تعالى ، وقد دخلت ضمن الكنائس التركية التي تشكل التاريخي المسيحي على الأراضي التركية.


شارك المقالة:
1 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook