معلومات عن الجسأة و مسمار القدم

الكاتب: رامي -
معلومات عن الجسأة و مسمار القدم
"

معلومات عن الجسأة و مسمار القدم.

الجسأة و مسمار القدم

قد تكون مناطق الجلد السميكة القاسية إما جسأة و إما مسمار قدم، ينشأ مسمار القدم على أصابع القدم، أما الجسأة فكثيراً ما تتكون على بطن القدمين و على العقبين و على اليدين، و تتكون كلتيهما من الكراتين، و هو بروتين ليفي قوي ينمو على الجلد كرد فعل للإحتكاك المتكرر، مشكلاً درعاً لحماية الجلد. و الجسأة و مسمار القدم ليست خطيرة، و لكن الجلد تحتها قد يؤلم أحياناً .

الأسباب :


تتكون مسامير القدم عادةً من الأحذية غير الملائمة التي تحك أصابع القدمين، و تنتج الجسأة من أي نشاط يسبب ضغطاً متكرراً على منطقة من الجلد مثل الرياضات و البستنة و الأعمال اليدوية الأخرى و المشي حافياً أو العزف على آلة موسيقية، و وجود وكعة، وهي نتوء عظمي شاذ من أصبع القدم الكبيرة، يزيد من خطر تكون الجسأة، لأن الوكعة يرجح أن تحك بالحذاء .

الوقاية :


أي شيئ يحمي الجلد من الاحتكاك المتكرر سيقلل حدوث الجسأة و مسمار القدم، ضع قفازات عند لعب رياضة أو الحفر في الحديقة أو القيام بعمل يدوي آخر. انتعل أحذية مناسبة و لا تمشي حافياً على أسطح خشنة .

التشخيص :


يمكن تشخيص الجسأة و مسمار القدم بمظهرها و موضعها، و ينبغي أن تزور الطبيب إن كان الجلد تحت الجسأة أو مسمار القدم مؤلماً بشكل خاص، أو إذا بدا ملتهباً أو إصابته عدوى، أو إن كان لديك مرض السكر. فمرضى السكر عرضة للعدوى و قرح الجلد من مشاكل الدورة الدموية في اليدين و القدمين .

العلاجات :


يمكن لإجراءات الرعاية الذاتية أن تقلل أو تزيل الجسأة و مسمار القدم في أحوال كثيرة، فإذا كان مسمار القدم مؤلماً، فغطه بوسائك مسامير القدم، و هي وسائد مستديرة الشكل مصممة لتخفيف الضغط على المنطقة المؤلمة أثناء المشي، و ارتداء حذاء مريح يمكن في حد ذاته أن يخلص من مسمار القدم في أسابيع قليلة ، و يمكن أن تساعد المواد المرطبة في تليين الجسأة، أما بالنسبة للوكعات فالأحذية المسطحة العريضة المتسعة يمكنها تقليل الاحتكاك .

فإذا لم تكن هذه الإجراءات كافية، ففكر في الذهاب إلى معالج الأقدام، و قد يوصى بمقومات ؛ و هي حشوات مفصلة للأحذية، و مصممة لتقليل الضغط و الاحتكاك .

الكشط :
اجعل الجسأة و مسامير القدم مسطحة أكثر بحكها برفق بحجر خفاف عندما يكون الجلد ليناً بعد الاستحمام أو بوضع مستحضر موضعي لتليينها، مثل لصقة حمض السليسليك، إلا أن هذه المستحضرات تحمل خطر إتلاف الجلد .

الأدوية :
الجسأة و مسمار القدم التي تصيبها العدوى قد تحتاج إلى مجموعة جرعات كاملة من المضادات الحيوية لتعالجها تمامأً .

الجراحة :
يمكن إزالة الجسأة و مسمار القدم الكبيرة، و يقوم بهذا طبيب الجلد أو معالج القدام، و قد تحتاج الوكعات الكبيرة أن تقلل بجراحة القدم، و يمنع علاج الوكعات حدوث جسوءات أكثر في العادة .

"
شارك المقالة:
67 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook