معلومات عن أسباب الإسهال وطرق علاجه

الكاتب: رامي -
معلومات عن أسباب الإسهال وطرق علاجه

معلومات عن أسباب الإسهال وطرق علاجه

معظم حالات الإسهال تكون بسيطة وتزول بشكل عفوي خلال يومين ودون الحاجة للعلاج. تنتج حالات الإسهال هذه غالبًا عن تناول أطعمة مليّنة للبراز (شوكولا، بعض أنواع الفواكه والخضروات..الخ) أو إنتان فيروسي بسيط. في هذه الحالات يمكن تسريع الشّفاء من خلال اتباع حمية غذائيّة عالية النّشاء (بطاطا، أرز وغيرها) وتجنّب السّكر والأغذية الغنيّة بالدهون.

لكن في بعض الحالات يكون الإسهال شديدًا لدرجةٍ يمكن فيها أن يؤديلمشكلات صحيّة خطيرة(التجفاف، فقدان الشوارد الهامة في الجسم خاصّة الصوديوم والبوتاسيوم، والمغنيسيوم).

في الحالات التي يكون فيها الإسهال شديدًا وحادًا، أو الحالات التي يصبح فيها مزمنًا (أكثر من 4 أسابيع) ينصح باستشارة الطّبيب للحصول على العلاج المناسب.من ضمن الخيارات المتاحة للحالات الشّديدة والمزمنة من الإسهال:

  • المضادات الحيوية:لعلاج حالات الإسهال النّاتجة عن التهاب معوي بالجراثيم أو الطفيليات. وهي غير مفيدة بحالة العدوى الفيروسية.
  • تعويض السوائل:يكون التّعويض عادة بشرب كميّات كبيرة من العصير الطّازج يوميًا للحالات المتوسّطة أو إعطاء السوائل عن طريق الوريد للحالات الأشد أو عند عدم تقبّل المريض للعصير.لماذا العصير وليس الماء؟لأنّ الماء رغم كونه وسيلة جيدة لتعويض ما يفقده الجسم من سوائل إلّا أنّه فقير بالمعادن والفيتامينات الهامّة التي فقدها الجسم أيضًا بسبب الإسهال. يجب الإنتباه هنا إلّا أنّ بعض أنواع العصائر (مثل عصير التّفاح) يمكن أن يزيد الإسهال.
  • تعديل الأدوية التي يتناولها المريض:إذ يمكن لبعض الأدوية وخاصّة المضادات الحيويّة أن تكون السّبب في حدوث الإسهال ولذلك من الممكن أن يقوم الطّبيب باستبدالها.
  • علاج الأسباب كامنة:فقد يكون الإسهال مؤشّرًا على وجود سبب أكثر جديّة (مثلداء الأمعاء الالتهابي) وعندها يجب وضع خطّة علاجية مناسبة حسب كلّ حالة.
شارك المقالة:
69 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook