مضاعفات متلازمة فرط استثارة المبيض وسبل الوقاية منها

الكاتب: رامي -
مضاعفات متلازمة فرط استثارة المبيض وسبل الوقاية منها
"

مضاعفات متلازمة فرط استثارة المبيض وسبل الوقاية منها.

المضاعفات

إن متلازمة فرط تحفيز المبيض غير شائعة ولكنها قد تهدِّد الحياة، قد تشمل المضاعفات ما يلي:
تجمُّع السوائل في البطن وأحيانًا في الصدر.
اضطرابات الكهارل (الصوديوم والبوتاسيوم وغيرهما).
جلطات دموية في الأوردة الكبيرة، عادة في الساق.
الفشل الكُلوي
التواء المبيض
تمزُّق حويصلة في المبيض مما قد يؤدي إلى نزيف خطير.
مشاكل في التنفُّس
فقدان الحمل جرَّاء الإجهاض التلقائي أو إجهاضه بسبب المضاعفات.
قد تسبب الوفاة في حالات نادرة.

الوقاية

لتقليل فرص إصابتك بمتلازمة فرط تحفيز المبيض، ستحتاجين إلى خطة مخصصة لأدوية الخصوبة لديك. توقع من طبيبك أن يراقب بعناية كل دورة علاجية، بما في ذلك الموجات فوق الصوتية المتكررة للتحقق من تطور الجُرَيباتُ واختبارات الدم للتحقق من مستويات الهرمون لديك.
 
إستراتيجيات للمساعدة في الوقاية من متلازمة فرط تحفيز المبيض تشمل ما يلي:
 
ضبط الأدوية. يستخدم طبيبك أقل جرعة ممكنة من موجهات الغدد التناسلية لتحفيز المبايض وتحفيز الإباضة.
إضافة دواء. يبدو أن بعض الأدوية تقلِّل من خطورة متلازمة فرط تحفيز المبيض دون التأثير على احتمالات الحمل. وهذه تشمل جرعة منخفضة من الأسبرين. وناهضات الدوبامين مثل كابيرجولين أو كيناغوليد؛ وتشريبات الكالسيوم. قد يساعد إعطاء النساء اللاتي لديهن متلازمة تكيُّس المِبيَض عقار ميتفورمين (جلوكوفاج) أثناء تحفيز المبيض في منع فرط التحفيز.
الامتناع عن موجهات الغدد التناسلية. إذا كان مستوى هرمون الإستروجين مرتفعًا أو كان لديك عدد كبير من الجريبات المتطورة، فقد يطلب منك طبيبك التوقف عن الأدوية عن طريق الحقن والانتظار بضعة أيام قبل إعطاء موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية، والتي تحفِّز الإباضة. وهذا ما يُسمَّى بالامتناع.
تجنُّب استخدام الحقنة المحفزة لموجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية. نظرًا لأن متلازمة فرط تحفيز المبيض تتطور غالبًا بعد إعطاء اللقاح المحفز لموجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية، فقد تم تطوير بدائل لموجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية للتحفيز باستخدام مناهضات الهرمون المطلق للموجهة التناسلية، مثل ليوبروليد (لوبرون)، كوسيلة لمنع أو تقييد متلازمة فرط تحفيز المبيض.
تجميد الأجنة. إذا خضعت لعملية إخصاب في المُختبر؛ فقد يتم إزالة كل الجريبات (الناضجة وغير الناضجة) من المبايض لتقليل احتمال حدوث متلازمة فرط تحفيز المِبيَض. تُخصَّب البويضات الناضجة وتُجمَّد، ويُترك المبيضان للراحة. يمكنك استئناف عملية الإخصاب في المُختبر في وقت لاحق، عندما يكون جسمك جاهزًا.
"
شارك المقالة:
31 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook