مضاعفات التهاب العنق الرحمي وسبل الوقاية من الإصابة به

الكاتب: رامي -
مضاعفات التهاب العنق الرحمي وسبل الوقاية من الإصابة به
"

مضاعفات التهاب العنق الرحمي وسبل الوقاية من الإصابة به.

المضاعفات

يعد عنق الرحم حاجزًا يمنع دخول البكتيريا والفيروسات للرحم. عندما يُصاب عنق الرحم بالعدوى، يوجد معدل خطر مرتفع بانتقال العدوى إلى الرحم.

يمكن لالتهاب عنق الرحم، الذي ينتج عن السيلان أو الكلاميديا، أن ينتشر إلى بطانة الرحم وقناتي فالوب، الأمر الذي ينجم عنه الإصابة بمرض التهاب الحوض (PID)، وهي عدوى في الأجهزة التناسلية الأنثوية التي من شأنها أن تسبب مشاكل بالخصوبة إذا تركت دون علاج.

كما يمكن لالتهاب عنق الرحم أن يزيد من خطر إصابة المرأة بفيروس نقص المناعة البشرية (HIV) من شريك العلاقة الجنسية المصاب به.

الوقاية

لتقليل خطر الإصابة بالتهاب عنق الرحم من حالات العدوى المنقولة جنسيًا، استخدم الواقي الذكري باستمرار وبشكل صحيح في كل مرة تمارس فيها الجنس. يعد الواقي الذكري وسيلة فعالة جدًا ضد انتشار حالات العدوى المنقولة جنسيًا (STI)، مثل السيلان والكلاميديا، التي يمكن أن تؤدي إلى التهاب عنق الرحم. يمكن أن يقلل كونك في علاقة طويلة الأمد، تلتزم فيها أنت وشريكك غير المصاب على حد السواء بممارسة الجنس سويًا فقط، من خطر الإصابة بعدوى منقولة جنسيًا (STI).

"
شارك المقالة:
61 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook