مرض كرون

الكاتب: رامي -
مرض كرون
"

مرض كرون.

مرض كرون:

إن مرض كرون سمي بهذا الاسم نسبة إلى العالم الأمريكي المكتشف له، وهو مرض التهابي مزمن قد يؤثر على الجهاز الهضمي بالكامل بداية من فتحة الفم إلى فتحة الشرج، ولكن أكثر أجزاء الجهاز الهضمي تأثرًا به هي منطقة التقاء اللفائفي (آخر جزء من الأمعاء الدقيقة) ببداية القولون الغليظ، ومرض كرون يؤثر على سمك وثخانة الجزء المصاب بالكامل، فيؤدي إلى التهاب بالغشاء المخاطي المبطن للجزء المصاب من الأمعاء، ثم يؤدي إلى قرح عميقة، ثم يؤدي إلى تضيق الأمعاء، وأحيانًا يؤدي إلى تكوين النواسير (جمع ناسور) وهو عبارة عن ثقب بين الأمعاء المصابة والعضو المجاور لها، وهذا العضو قد يكون المثانة البولية، أو الرحم، أو المهبل عند السيدات، أو ناسور الشرج... إلخ، أيضًا يؤدي مرض كرون أحيانًا إلى تكوين خراج.

وقد يصيب مرض كرون جزءًا من الأمعاء دون جزء آخر؛ أي أن هناك أجزاء من الأمعاء تهرب من الإصابة به، وعند الفحص الباثولوجي للنسيج المصاب من الأمعاء نجد تكون تجمعات حبيبية صغيرة مميزة لمرض كرون.

أعراض وعلامات مرض كرون:

- إن أهم هذه الأعراض هي: الإسهال، وألم البطن، وفقد الوزن، وأحيانًا ارتفاع في درجة الحرؤارة، والتعب لأقل مجهود، وفقد للشهية.
- مرض كرون قد يسبب قرحًا قلاعية (أفسسية) بالفم، وسبق أن ذكرنا هذه القرح في أمراض الفم.
- مرض كرون قد يسبب ورمًا في الجزء الأيمن السفلي من البطن (منطقة الزائدة الدودية)، ويحتاج هذا الورم إلى تشخيص طبيعته هل هو ورم حميد، أم ورم سرطاني، أم ورم ناتج عن الإصابة بتدرن الأمعاء، أم ناتج عن الإصابة بطفيل الأيبا، أم هو خراج من الزائدة الدودية... إلخ.
أعراض وعلامات مرض كرون خارج الأمعاء:
مرض كرون قد تحدث معه إصابة العين بأمراض مختلفة مثل التهاب القزحية أو التهاب الملتحمة... إلخ، كذلك قد يحدث معه أمراض جلدية متعددة أو التهابات متعددة بالمفاصل الكبيرة، أو دهون الكبد أو حصوات بالمرارة أو حصوات بالكليتين، أو أمراض سوء التغذية، أو لين العظام، أو هشاشة العظام، أو سرطان في القناة المرارية.

مضاعفات مرض كرون:


أهم المضاعفات التي قد تحدث مع مرض كرون هي:

1- تكوين خراريج، مثل: خراج البطن، وخراج الحوض، وخراج الشرج... إلخ، وتحتاج هذه الخراريج إلى التنظيف الجراحي أو الاستئصال الجراحي.
2- الانسداد المعوي، ويحتاج إلى التدخل الجراحي لعلاجه.
3- النواسير: الناسور عبارة عن ثقب أو فتحة بين عضو وآخر مجاور له، وأهم هذه النواسير هي (ناسور ما بين القولون والمثانة البولية، أو ما بين القولون والمهبل عند السيدات، ناسور حول فتحة الشرج أو تشقق حول الشرج، ناسور ما بين الأمعاء والجلد، ناسور ما بين الأمعاء وبعضها البعض)، ويحتاج علاج هذه النواسير إلى العلاج الجراحي والعلاج الدوائي.
4- سرطان القولون، ولكنه أقل حدوثًا إذا ما قورن بمرض التهاب القولون التقرحي المزمن.
5- نزيف شرجي، وسوء الامتصاص، وقد تحدثنا عنهما فيما سبق.
6- تضخم القولون التسممي، حيث يصل قطر القولون إلى أكثر من 6سم تقريبًا.

"
شارك المقالة:
107 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook