مرض الكلية متعددة الكيسات تشخيصه وعلاجه

الكاتب: رامي -
مرض الكلية متعددة الكيسات تشخيصه وعلاجه

مرض الكلية متعددة الكيسات تشخيصه وعلاجه.

التشخيص

لمرض الكلى المتعدد الكيسات، يمكن لبعض الاختبارات أن تكشف عن حجم التكيسات الكلوية وعددها بالإضافة إلى تقييم عدد أنسجة الكلى السليمة، بما في ذلك:

الموجات فوق الصوتية. في خلال إجراء الموجات فوق الصوتية، يتم وضع جهاز يشبه العصا يسمى التِرْجام على الجسم. يُصدر التِرْجام أمواجًا صوتية تنعكس مرة أخرى إليه &mdash مثل السونار. ويترجم الكمبيوتر الموجات الصوتية المنعكسة إلى صور عن الكليتين.

الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب. عندما تستلقي على طاولة متحركة، يتم توجيهك إلى جهازٍ كبيرٍ على شكل أسطوانة يوجه أشعة سينية رفيعة خلال جسمك. ويسمح هذا الفحص للطبيب برؤية صور مقطعية للكليتين.
الفحص بالتصوير بالرنين المغناطيسي. بينما تستلقي داخل أسطوانة كبيرة، تولد المجالات المغناطيسية وموجات الرايو صورًا مقطعية للكليتين.

العلاج

إن معالجة داء الكلى المتعدد الكيسات يتضمن التعامل مع العلامات والأعراض والمضاعفات التالية في مراحلها الأولية:
ارتفاع ضغط الدم. إن التحكم في ضغط الدم المرتفع يمكن أن يؤخر من تطور المرض ويقلل من فرص تلف الكبد. إن الجمع بين نظام غذائي يتميز بانخفاض الصوديوم والدسم والاعتدال في البروتين والسعرات الحرارية مع تجنب التدخين وزيادة التمارين وتقليل الإجهاد قد يساعد على التحكم في ارتفاع ضغط الدم.
ومع ذلك، عادةً ما تكون هناك حاجة إلى تناول الأدوية للتحكم في ارتفاع ضغط الدم. كثيرًا ما تُستخدم الأدوية التي تُسمى مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE) أو حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين II (ARBs) لعلاج ارتفاع ضغط الدم.
الألم. قد تتمكن من السيطرة على ألم داء الكلى المتعدد الكيسات من خلال تناول الأدوية التي يتم صرفها دون وصفة طبية والتي تحتوي على أسيتامينوفين. ومع ذلك، يشعر بعض الأشخاص بألم شديد ومستمر. في الحالات النادرة، قد يوصي الطبيب بإجراء جراحة لإزالة التكيسات إذا كانت كبيرة الحجم إلى الدرجة التي تتسبب في الضغط والشعور بالألم.
التهابات المثانة أو الكلى. يُعتبر العلاج الفوري للالتهابات بالمضادات الحيوية أمرًا ضروريًا لمنع تلف الكبد.
دم في البول. لا بد أن تتناول الكثير من السوائل، ويُفضل الماء العادي، ما إن تلاحظ الدم في البول لتخفيف البول. قد يساعد التخفيف في منع تشكل الجلطات الانسدادية في المسالك البولية.
الفشل الكلوي. إذا فقدت الكلى قدرتها على التخلص من الفضلات والسوائل الزائدة الموجودة في الدم، فسوف تحتاج في نهاية المطاف إلى إما إجراء غسيل الكلى وإما إجراء عملية زراعة الكلى.
تمددات الأوعية الدموية. إذا كنت تعاني داء الكلى المتعدد ولديك سجل عائلي من الإصابة بتمددات الأوعية الدموية المتمزقة في الدماغ (داخل القحف)، فقد يوصي طبيبك بإجراء فحوصات منتظمة لتمددات الأوعية الدموية داخل القحف.
إذا تم اكتشاف تمددات الأوعية الدموية، فقد تكون جراحة قص تمددات الأوعية الدموية لتقليل النزيف إحدى الخيارات، بناءً على حجمها. قد تتضمن المعالجة غير الجراحية لتمدد الأوعية الدموية الصغيرة التحكم في ارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، فضلاً عن الإقلاع عن التدخين.
شارك المقالة:
90 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook