مرض السيلان أسبابه ومضاعفاته

الكاتب: رامي -
مرض السيلان أسبابه ومضاعفاته
"

مرض السيلان أسبابه ومضاعفاته.

الأسباب

يتسبب السيلان بواسطة النيسرية البنية البكتيرية. تنتقل في أغلب الأحيان بكتيريا السيلان من شخص إلى آخر أثناء الاتصال الجنسي بما في ذلك الجماع الفموي أو الشرجي أو المهبلي.

عوامل الخطر

النساء الناشطات جنسيًّا دون سن 25 عامًا والرجال الذين يُمارسون الجنس مع الرجال أكثر عرضةً لخطر الإصابة بالسَّيَلان.

تتضمَّن العوامل التي يُمكن أن تَزيد من خطر إصابتكَ ما يلي:

  • الاتصال الجنسي مع شريك جديد
  • الاتصال الجنسي مع شريك مُتعدِّد الاتصال الجنسي مع آخرين
  • الاتصال الجنسي مع أكثر من شريك
  • إذا كُنتَ مصابًا بالسَّيَلان أو بعدوى أخرى منقولة جنسيًّا

المضاعفات

يُمكن أن يُؤدِّي السَّيَلان الذي لم يُعَالَج إلى حدوث مضاعفات كبيرة، مثل:

  • العُقم في النساء.إن السَّيَلان يُمكن أن ينتشر في الرحم وأنبوبيْ فالوب ويتسبَّب في الإصابة بمرض الْتِهاب الحوض (PID).إن مرض الْتِهاب الحوضيُمكن أن يُؤدِّي إلى تندُّب أنبوبيْ فالوب، وزيادة خطر وقوع مضاعفات الحمل وحدوث العُقْم.إن مرض الْتِهاب الحوضيقتضي العلاج الفوري.
  • العُقم في الرجال.قد يُكَوِّن السَّيَلان أُنبوبًا صغيرًا ملفوفًا خَلْف الخصيتين حيث تقع القنوات الناقلة للحيوانات المنوية (البَرْبَخ&lrm) لتُصبِح مُلتهبة (الْتِهاب البَرْبَخ&lrm). وإن لم يُعالَج الْتِهابُ البَرْبَخ&lrm فقد يُسبِّب العقم.
  • وتنتشر هذه العدوى إلى المفاصل ومناطق أخرى من جسمك.إن البكتيريا التي تُسبِّب السَّيَلان يُمكنها الانتشار عبر مجرى الدم، وتُصيب أجزاءً أخرى من جسمكَ كمفاصلِك. النتائج المُحتمَلة هي: الحُمَّى، الطَّفْح الجلدي، قُرح الجلد، آلام المفاصل، التورُّم والتيبُّس.
  • ارتفاع خطورة الإصابة بفيروس نقص المناعة البشري/الإيدز.عندما تُصاب بالسَّيَلان تكون أكثر عرضة للإصابة بفيروس نقص المناعة البشري، وهو الفيروس المسئول عن إصابتكَبالإيدز. إن الأشخاص الذين يُصابون بكلا المرضين معًا؛ السَّيَلانوفيروس نقص المناعة البشريبإمكانهم نقل المرضين إلى شركائهم بمنتهى السهولة.
  • المضاعفات في الأطفال الرُّضَّع.إن الأطفال الرُّضَّع الذين ينتقل إليهم السَّيَلان من أمهاتهم أثناء الولادة يُمكن أن يُصابوا بالعمى وظهور تقرُّحات في فروة الرأس وبعض الالتهابات.

الوقاية

ومن أجل تقليل خطورة السيلان:

  • استخدم الواقي الذكري أثناء ممارسة الجنس.إن الامتناع عن ممارسة الجنس هو الطريقة الأضمن للوقاية من السيلان، ولكن إن اخترت ممارسة الجنس استخدم الواقي الذكري أثناء أي نوع من أنواع الاتصال الجنسي، بما في ذلك الجنس الشرجي أو الجنس عن طريق الفم أو الجنس المهبلي.
  • قلل عدد شركائكَ بالجنسإن التزامك بعلاقة جنسية مع شريكٍ واحدٍ حيث لا يمارس فيها أي منكما الجنس مع شخص آخر خارجها يقلل من خطر الإصابة بالسيلان.
  • تأكَّد وشريكُكَ من إجراء اختبارات العدوى المنقولة جنسيًّا.تأكَّدَا من إجراء اختبارات العدوى التي تنتقل بالاتصال الجنسي قبل ممارسة الجنس، وشاركَا نتيجتكمَا معًا.
  • لا تمارس الجنس مع شخص يغلب عليكَ الظن أنه مصاب بعدوى تنتقل جنسيًّا.إذا أظهر شريكُكَ أي مؤشرات أو أعراض تدل على إصابته بعدوى تنتقل جنسيًّا مثل الشعور بحرقان أثناء التبول أو طفح جلدي في المناطق التناسلية أو قرح، فتجنب ممارسة الجنس معه.
  • فحص السيلان بشكل منظميُنصح بإجراء فحص سنوي للسيلان للنساء الناشطات جنسيًّا واللاتي تقل أعمارهن عن 25 عامًا، وللنساء الأكبر سنًّا والأكثر عرضة لخطر الإصابة، وتشمل هذه التوصية كلًّا من النساء اللواتي تعرَّفن حديثًا على شريك جنس جديد، أو مَن يمتلكن أكثر من شريك جنس واحد، أو من يمتلك شركاؤهنَّ أكثر مَن شريكة جنس واحدة، أو مَن لدى شركائهن عدوى منقولة جنسيًّا.

وكذلك الأمر بالنسبة للرجال الذين يمارسون الجنس مع غيرهم من الرجال.

لتفادي الإصابة بمرض السيلان مرة أخرى، امتنع عن ممارسة الجنس إلى أن تُكمِل أنت وشريكُك العلاج، وحتى اختفاء الأعراض تمامًا.

"
شارك المقالة:
206 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook