مرض الإنتروبيوس

الكاتب: رامي -
مرض الإنتروبيوس
"

مرض الإنتروبيوس.

مرض الإنتروبيوس (الدودة الخيطية أو الدبوسية):

ن الدودة المسببة لمرض الإنتروبيوس دودة صغير الحجم تبلغ نحو 8 إلى 13 مم، ويطلق عليها في مصر (دودة المش)، وقد تصيب كل أفراد العائلة (الأطفال والكبار) في وقت واحد ويرجع ذلك إلى سهولة الإصابة والعدوى بها.

وتحدث الإصابة عند ابتلاع الشخص بويضة الدودة في الطعام أو الشراب الملوث بها، وأحيانًا يعدى الإنسان نفسه بنفسه، عن طريق يديه أو أظافره الملوثة ببويضة الدودة. وأهم أعراض المرض هي الحكة حول فتحة الشرج وخصوصًا أثناء الليل، أو الكحة حول الأعضاء التنسلية الخارجية وخصوصًا أثناء الليل بالنسبة للسيدات أو الإناث، ويصاب الشخص المصاب (الأطفال والكبار) بالقلق والأرق أثناء النوم، وقد يشكو بعض المرضى من شعورهم بشيء متحرك حول فتحة الشرج.

وأحيانًا يشكو بعض المصابين من غثيان أو قيء أو ألم في البطن أو فقدان للشهية. وأيضًا قد تسبب هذه الديدان التهابًا في الزائدة الدودية.

يتم التشخيص إما برؤية الدودة حول فتحة الشرج أو حول فتحة المهبل (عند الإناث)، أو باكتشاف البويضة بما يعرف بـ (اختبار شريط السليلوز).

العلاج والوقاية:

- غسل اليدين جيدًا قبل الأكل وبعد التبرز.
- تقليم الأظافر وعدم وضع أصابع اليدين في الفم (عادة عند بعض الأطفال).
- غلي الملابس الداخلية والفوط وفرش الأشرة... إلخ.
- علاج جماعي لكل أفراد الأسرة في نفس التوقيت.
- يتم العلاج بالأدوية الآتية: (البيندازول، المبيندازول، البيرازين... إلخ).

ملحوظة هامة:

العلاج بالطب العربي الأصيل لطرد الديدان يشتمل على الشيح الروماني والإنجليزي وقشر الرومان والزعتر والترمس والسرخس وفصوص الثوم.

"
شارك المقالة:
35 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook