مخاطر اختبار كشف فيروس الورم الحليمي البشري ونتائجه

الكاتب: رامي -
مخاطر اختبار كشف فيروس الورم الحليمي البشري ونتائجه
"

مخاطر اختبار كشف فيروس الورم الحليمي البشري ونتائجه.

المخاطر

كما الحال مع كافة اختبارات الفحص، ينطوي اختبار فيروس الورم الحليمي على خطر النتائج الإيجابية الخاطئة أو السلبية الخاطئة.

  • إيجابية خطأ.تشير نتيجة الاختبار الإيجابية الخاطئة إلى أنك لديكِ نوع من فيروس الورم الحليمي عالي الخطورة في حين أنكِ لا تعانين من أي شيء. يمكن أن تؤدي النتيجة الإيجابية الخاطئة بكِ إلى إجراء متابعة غير ضروري، مثل تنظير المهبل أو خزعة، وقلق مفرط تجاه نتائج الاختبار.
  • سلبية خطأ.تعني النتائج السلبية الخاطئة أنكِ تعانين فعلاً من عدوي بفيروس الورم الحليمي، في حين تشير نتائج الاختبار إلى أنه لا يوجد لديك شيء. يمكن أن يتسبب ذلك في تأخير اختبارات أو إجراءات المتابعة المناسبة.

النتائج

ستعود نتائج اختبار فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) الخاص بك إما بالسلب أو بالإيجاب.

  • اختبار فيروس الورم الحليمي البشري إيجابي.تُشير نتائج الاختبار الإيجابية إلى أنكِ مصابة بنوع من فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) مرتفع الخطورة والذي له علاقة بسرطان عنق الرحم. لا يعني ذلك أنكِ مصابة بسرطان عنق الرحم في الوقت الراهن، ولكنه علامة تحذير من إمكانية تكوّن سرطان عنق الرحم في المستقبل. يحتمل أن يوصيكِ طبيبكِ باختبار المتابعة خلال سنة ليرى إذا كانت العدوى قد اختفت أم لا، أو ليتحقق من علامات سرطان عنق الرحم.
  • اختبار فيروس الورم الحليمي البشري سلبي.تُشير نتائج الاختبار السلبية أنه ليس لديكِ أي نوع من أنواع فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) يتسبب في سرطان عنق الرحم.

استنادًا إلى نتائج اختبارك، قد يوصي طبيبكِ بأي مما يلي كخطوة تالية:

  • المراقبة الطبيعية.إذا تخطى عمركِ 30 عامًا، وكان اختبار فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) لديكِ سلبيًا، وفحص عنق الرحم طبيعي، فستتبعين الجدول المُوصَى به لتكرار كلا الاختبارين خلال خمس سنوات.
  • تنظير المهبل.في إجراء المتابعة ذلك، يستخدم طبيبك عدسة مُكبرة خاصة (منظار المهبل) لفحص عنق رحمك عن كثب.
  • الخَزْعَة.في ذلك الإجراء، الذي يُجري بالترافق مع تنظير المهبل في بعض الأحيان، يأخذ طبيبكِ عينة من خلايا عنق الرحم (خَزْعَة) لفحصها عن كثب تحت المِجهر.
  • إزالة خلايا غير طبيعية من عنق الرحم.لمنع الخلايا غير الطبيعية من التحول إلى خلايا سرطانية، قد يقترح طبيبكِ إجراء لإزالة المناطق التي تحتوي على خلايا غير طبيعية في النسيج.
  • زيارة أخصائي.إذا كانت نتائج فحص عنق الرحم أو اختبار فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) غير طبيعية، يحتمل أن يُحيلكِ مقدم الرعاية الطبية إلى أخصائي أمراض نسائية لإجراء فحص تنظيري مهبلي. إذا بينت نتائج الفحص أنكِ قد مصابة بسرطان، يمكن إحالتكِ إلى طبيب متخصص في علاج سرطانات المسالك التناسلية للأنثى (اختصاصي أمراض نسائية) لتلقي العلاج.
"
شارك المقالة:
32 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook