متلازمة العقدة الجيبية المريضة تشخيصها وعلاجها

الكاتب: رامي -
متلازمة العقدة الجيبية المريضة تشخيصها وعلاجها
"

متلازمة العقدة الجيبية المريضة تشخيصها وعلاجها.

التشخيص

أعراض متلازمة العقدة الجيبية المريضة &mdash مثل الدوخة وضيق التنفس والإغماء &mdash هي أعراض للعديد من الحالات. ومع ذلك، في متلازمة العقدة الجيبية المريضة، تَحدث هذه الأعراض فقط عندما يَنبض القلب بشكل غير طبيعي.

لتشخيص وعلاج متلازمة العقدة الجيبية المريضة، سيقوم الطبيب بإجراء الفحص البدني وجمع التاريخ الطبي. سيَسعى لربط الأعراض بإيقاع القلب غير الطبيعي.

قد تَشمل اختبارات متلازمة العقدة الجيبية المريضة ما يلي:

  • مخطط كهربية القلب (ECG).خلال هذا الاختبار، تُوصَّل المجسات (الأقطاب الكهربائية) بصدرك وأطرافك لتسجيل الإشارات الكهربائية التي تَنتقل عبر قلبك. قد يُظهر الاختبار أنماطًا تُشير إلى متلازمة العقدة الجيبية المريضة، بما في ذلك معدل ضربات القلب السريع أو معدل ضربات القلب البطيء أو توقف طويل في دقات القلب (توقف الانقباض) بعد معدل ضربات القلب السريع.
  • جهاز هولتر.يُوضع هذا الجهاز المحمول في جيبك أو في جراب يُثبت على حزام يُرتدى أو على حزام للكتف. ويُسجل تلقائيًّا نشاط القلب لمدة تتراوح بين 24 أو 72 ساعة، مما يُتيح لطبيبك إلقاء نظرة فاحصة على إيقاع ضربات قلبك.
  • مسجل الأحداث.يُمكن أيضًا وضع جهاز مخطط كهربية القلب المحمول هذا في جيبك أو تثبيته على حزام أو على حزام الكتف لرصد نشاط قلبك أثناء وجودك في المنزل. قد يُطلب منك استخدام هذا الجهاز لمدة تَصل إلى شهر.

    عندما تَشعر بالأعراض، تَضغط على زر، ويُحفظ تسجيل موجز لمخطط كهربية القلب. يُتيح هذا لطبيبك رؤية إيقاع القلب في وقت حدوث الأعراض، مما يُساعد في تحديد متلازمة العقدة الجيبية المريضة.

  • مسجِّل الدورة القابل للزرع.يُزرع هذا الجهاز الصغير أسفل جلد صدرك مباشرة ويُستخدم لمراقبة النشاط الكهربائي لقلبك على نحو متواصل لفترة طويلة. قد يتم ارتداء مسجل الدورة القابل للزرع لفترة تَتراوح من أشهر إلى سنوات.

    يُشغَّل هذا الجهاز تلقائيًّا كاستجابة لعدم انتظام ضربات القلب (اضطراب نظم القلب) أو يُمكنك تشغيله عندما تَشعر بحدوث الأعراض.

الاختبار الكهربائي الوظائفي

نادرًا ما يستخدم هذا الاختبار للبحث عن متلازمة الجيوب المريضة. على الرغم من ذلك، في بعض الأحيان، يمكنها المساعدة على التحقق من وظيفة العقدة الجيبية، وكذلك خصائص كهربائية أخرى لقلبك.

في أثناء هذا الاختبار يُدفَع بأنابيب رفيعة ومرنة (قسطرة) على رأسها أقطاب عبر أوعيتك الدموية في أماكن مختلفة على طول الممرات الكهربائية في قلبك. حين تصل إلى مكانها، تستطيع الأقطاب تحديد أماكن انتشار النبضات الكهربائية بدقة أثناء كل نبضة وقد تتمكن من تحديد مصدر مشاكل النبض.

العلاج

يركز علاج متلازمة العقدة الجيبية المريضة على القضاء على الأعراض البشعة أو تقليلها. إذا لم تكن متضايقًا من الأعراض، فقد تحتاج فقط إلى إجراء بعض الفحوصات المنتظمة لمراقبة حالتك. بالنسبة للأشخاص الذين تزعجهم الأعراض، فإن العلاج الأمثل لهم عادة ما يكون جهاز تنظيم ضربات القلب الإلكتروني المزروع.

تغيرات الأدوية

سيقوم طبيبك على الأغلب بفحص أدويتك الحالية لرؤية ما إذا كان أيٌّ منها يمكن أن يتعارض مع وظيفة عقدتك الجيبية. الأدوية المستخدمة في علاج ضغط الدم المرتفع أو مرض القلب مثل حاصرات بيتا أو مثبطات قنوات الكالسيوم قد تتسبب في زيادة سوء نبض القلب غير الطبيعي. ضبط جرعة هذه الأدوية، قد يخفِّف من الأعراض، في بعض الأحوال.

تنظيم نبضات القلب

يحتاج معظم المرضى المصابين بمتلازمة العقدة الجيبيةالمريضة في النهاية إلى منظم ضربات القلب الاصطناعي للحفاظ على ضربات القلب منتظمة. يتم غرس هذا الجهاز الصغير الذي يعمل بالطاقة تحت الجلد بالقرب من عظم التُّرْقُوَة خلال إجراء جراحي بسيط. تتم برمجة منظم ضربات القلب لمحاكاة أو "ضبط سرعة" ضربات القلب حسب الحاجة للحفاظ على ضربات القلب طبيعية.

يعتمد نوع المنظم على نوع عدم انتظام ضربات القلب التي تعاني منها. يُمكن علاج بعض إيقاعات ضربات القلب باستخدام منظم ضربات قلب أحادي الحجرات، الذي يستخدم سلك (رصاص) واحدًا فقط لتنظيم سرعة حجرة واحدة فقط من حجرات القلب &mdash في هذه الحالة، الأذين. ومع ذلك، يستفيد معظم المصابين بمتلازمة العقدة الجيبيةالمريضة من منظمات ضربات القلب ثنائية الحجرات، التي ينظم فيها أحد السلكين سرعة الأذين بينما ينظم السلك الآخر سرعة البطين.

سيكون بإمكانك استئناف نشاطاتك بشكل طبيعي أو شبه طبيعي بعد تعافيك من جراحة غرس جهاز تنظيم ضربات القلب. كما يُعتبر خطر الإصابة بالمضاعفات، مثل التورم أو العدوى في مكان غرس جهاز تنظيم ضربات القلب، صغيرًا.

طرق علاج إضافية لمعدل ضربات القلب السريعة

إذا كان لديك معدل سريع لضربات القلب كجزء من متلازمة العقدة الجيبية المريضة، فقد تحتاج إلى علاجات إضافية للسيطرة على هذا النَّظم:
  • الأدوية.إذا كان لديك جهاز تنظيم ضربات القلب وما زال معدل ضربات القلب سريعًا أكثر مما ينبغي، فقد يصف لك الطبيب أدوية مضادة لاضطراب النظم لمنع النظم السريع.

    إذا كنت مصابًا بالرجفان الأذيني أو غيرها من نظم القلب غير الطبيعي الذي يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، فقد تحتاج إلى أدوية تحتوي على المواد الفعالة التي تزيد من سيولة الدم، مثل وارفارين(كومادين&rlm، جانتوفين) أو دابيغاتران (Pradaxa).

  • استئصال العقدة الأذينية البطينية.يمكن أن يسيطر هذا الإجراء على نظم القلب السريع لدى الأشخاص المستخدمين لجهاز تنظيم ضربات القلب.

    ينطوي ذلك على طاقة الموجات الراديوية عبر أنبوب رفيع طويل (قِسطار) لتدمير (استئصال) النسيج حول العقدة الأذينية البطينية (AV) بين الأذينين والبطينين. يعمل ذلك على إيقاف نظم القلب السريع من الوصول إلى البطينين والتسبب في وقوع مشاكل.

  • الاستئصال بالموجات الراديوية للرجفان الأذيني.يشبه هذا الإجراء استئصال العقدة الأذينية البطينية (AV). ومع ذلك، في هذه الحالة، يستهدف الاستئصال النسيج الذي يسبب الرجفان الأذيني. في الواقع، يقضي ذلك على الرجفان الأذيني نفسه، بدلًا من مجرد منعه من الوصول إلى البطينين.
"
شارك المقالة:
42 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook