ما هو مرض نقص المناعة المشتركة ونسبة انتشاره

الكاتب: رامي -
ما هو مرض نقص المناعة المشتركة ونسبة انتشاره
"

ما هو مرض نقص المناعة المشتركة ونسبة انتشاره

نقص المناعة المشتركة (Common Variable Immunodeficiency Disease):هو اضطراب يُضعِفجهاز المناعةبشكل عام، يكون الأشخاص المصابون بمرض نقص المناعة المشتركة أكثر عرضةً للإصابة بعدوى من الأجسام الغريبة مثلالبكتيرياأو نادرًاالفيروسات، غالبًا ما يصابون بعدوى متكررة خاصةً في الرئتين والجيوب الأنفية والأذنين. يُعتبَرالالتهاب الرئويشائعًا لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض نقص المناعة المشتركة وبمرور الوقت يمكن أن تؤدي العدوى المتكررة إلى أمراض الرئة المزمنة.

قد يعاني الأفراد المصابون أيضًا من عدوى أو التهاب فيالجهاز الهضميمما قد يسبب الإسهال وفقدان الوزن. يتسبب التراكم غير الطبيعي للخلايا المناعية في تضخمالعقد الليمفاوية(اعتلال العقد اللمفية) أو تضخمالطحاللدى بعض الأشخاص المصابين بمرض نقص المناعة المشتركة ومن الممكن أيضاً أن تتراكم الخلايا المناعية في الأعضاء الأخرى لتشكيل كُتل صغيرة تسمى الأورام الحبيبية.

يعاني ما يقرب من 25% من الأشخاص الذين يعانون من مرض نقص المناعة المشتركة مناضطراب المناعة الذاتيةالذي يحدث عندما يتعطل الجهاز المناعي ويهاجم أنسجة وأعضاء الجسم نفسه، تتأثر خلايا الدم في الغالب بنوبات المناعة الذاتية عند الأشخاص المصابين بمرض نقص المناعة المشتركة وتُعتبَر أكثر اضطرابات المناعة الذاتية شيوعًا هي نقص الصفيحات المناعي وهو اضطراب نزيف غير طبيعي ناتج عن انخفاض في الخلايا المتسببة في تخثر الدم (الصفائح الدموية)، أيضاًفقر الدم الانحلاليالمناعي الذاتي يُعتبَر اضطراب مناعي ذاتي شائع والذي يؤدي إلى التدمير المبكر لخلايا الدم الحمراء، يمكن أيضاً أن تحدث اضطرابات المناعة الذاتية الأخرى مثلالتهاب المفاصلالروماتويدي (الروماتيزم).

الأفراد المصابون بمرض نقص المناعة المشتركة لديهم أيضًا خطر أكبر من المعتاد للإصابة بأنواع معينة من السرطان بما في ذلك سرطان خلايا الجهاز المناعي يسمىسرطان الغدد الليمفاوية غير الهودجيكنيةوأقل تكرارًا،سرطان المعدة.

ما هي نسبة انتشار مرض نقص المناعة المشتركة

يؤثر نقص المناعة المشتركة بشكل متساوٍ على الذكور والإناث ويكون انتشاره حوالي مصاب واحد من بين كل 30،000 شخص. عادةً لا يتم تشخيص مرض نقص المناعة المشتركة لدى الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 4 سنوات لأنه حتى ذلك الوقت قد يتم الخلط بينه وبين العيوب الجينية الأخرى التي يجب استبعادها، بالإضافة إلى ذلك يمكن الخلط بين الإصابة بمرض نقص المناعة المشتركة وبين عدم النضج الفسيولوجي. مع ذلك يعاني معظم المرضى من ظهور بعض الأعراض والعلامات في وقت لاحق ولا يتم تشخيصهم حتى سن 20-40.

"
شارك المقالة:
35 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook