ماهي مسكنات الآلام أنواعها وفوائدها

الكاتب: رامي -
ماهي مسكنات الآلام أنواعها وفوائدها
"

ماهي مسكنات الآلام أنواعها وفوائدها

مسكنات الآلام Analgesics هي عقاقيرُ طبيةٌ تستخدم في التخفيف من الألم، وقد يشير هذا المسمى تحديدًا إلى المخدر الذي لا يجعل المريض ينام أو يغيب عن الوعي، فهو يسكن الألم وهو مستيقظ

انواع مسكنات الآلام

توجد العديد من الأنواع المختلفة للمسكنات وفق تأثيرها وعملها داخل جسم الإنسان، وقد سعى العلماء لتصنيفها وفق المجموعات التالية:

  • المسكنات الأفيونية Opioidsوهو نوعٌ من أنواع المخدرات الطبيعية التي تستخلص من نبات الخشخاخ. بعض أنواع المسكنات الأفيونية يصنع بشكلٍ مباشرٍ من هذا النبات، والبعض الآخر يصنع معمليًّا من قِبل العلماء من موادٍ لها نفس الهيكل البنائي للمركب. هذه الأفيونات تستخدم في المجال الطبي لأنها تعمل على ارتخاء الجسم وتخفف من حدة إحساسه بالألم.
    • تعمل المسكنات الأفيونية في جسم الإنسان على تقليل إشارات الألم المرسلة عن طريقالخلايا العصبية، كما تعمل على تقليل تفاعل المخ مع هذه الإشارات. ويعد المورفين Morphineمن أمثلة هذا النوع من المسكنات.
  • الأسيتاموفين Acetaminophenالأسيتاموفين أو ما يعرفبالباراسيتامولهو أشهر انواع مسكنات الآلام المستخدمة حول العالم، حيث ترشحهمنظمة الصحة العالميةWHO كعلاجٍ أوليٍّ للمرض، وبالإضافة إلى كونه مسكنًا للآلام، فهو يستخدم في الإنفلونزا والحمى للخفض من الحرارة
  • مجموعة الأدوية التي تتكون من كلّ من التيلينول Tylenol والأفيونات.
  • مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية NSAID :وهي مجموعةٌ من الأدوية التي تعمل على تخفيف الألم وتقليل الالتهاب. وتعتمد فكرة عمل هذه المجموعة المسكنة على وقف نوعٍ معينٍ من الإنزيمات التي يطلق عليها السيكلواوكسيجيناز Cyclo-Oxygenaseهذه الإنزيمات هي المسؤولة عن إنتاج البروستاجلاندين (هي مجموعةٌ من المركبات التي لها تأثيرٌ هرمونيٌّ مسؤولٌ عن التحكم في بعض العمليات المختلفة كالالتهاب، ورغم أنه ضروريٌّ إلا أنه ينتج عنه الإحساس بالألم
  • الأسبرين Aspirin:يعدالأسبرينأحيانًا فردًا من أفراد مجموعة مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية، ويستخدم في تخفيف آلام العديد من الأمراض. ومن خصائصه أن له تأثيرات مضادةً للالتهاب وللحمى أيضًا. بالإضافة إلى كونه من انواع مسكنات الآلام فهو أيضًا يعمل على تقليل التكتلات الدموية.

فوائد مسكنات الآلام وأضرارها

يمكن أن تغير انواع مسكنات الآلام المختلفة حياة شخصٍ مريضٍ بمرضٍ مزمنٍ لا يقوى على ممارسة أنشطة حياته بشكلٍ طبيعيٍّ، فالألم كثيرًا ما يؤثر على الجانب العضوي والجانب النفسي أيضًا، فباستخدام المسكنات يمكن أن يستطيع مريض الروماتيزم أن يتحرك بشكلٍ طبيعيٍّ، ويؤدي عمله وأنشطته اليومية. ولكن بالرغم من هذه الفوائد الضرورية والحتمية، إلا أن مسكنات الآلام يمكن أن تشكل خطرًا كبيرًا في حال الاستخدام الخاطىء أو فرط الاستخدام أو استخدامها دون إرشادٍ طبيٍّ.

المسكنات لها بعض الآثار الجانبية كغيرها من العقاقير؛ فبعض هذه الآثار يمكن أن ينقضي من تلقاء نفسه في أيامٍ وجيزةٍ، والبعض الآخر يمكن أن يحتاج إلى استدعاء الطبيب. إليك بعض الآثار الجانبية التي تسبّبها مختلف انواع مسكنات الآلام تلك وكيفية التعامل معها:

  • الإمساك Constipation:ولكي تعالج هذا التأثير، عليك بشرب الكثير من السوائل خلال اليوم (فيما عدا الكحوليات والمشروبات السكريةبالإضافة إلى تناول الأطعمة الغنية بالألياف كالخضروات والفاكهة.
  • الخمول أو الشعور بالنعاسDrowsiness:يستمر هذا الإحساس بعد تناول المسكنات الأفيونية لمدة 72 ساعةً، لذا عليك تجنب القيادة أو أي نشاطٍ يحتاج إلى تركيزٍ بالغٍ، وإذا استمر هذا الإحساس معك، يمكنك التحدث إلى طبيبك لكي يخفف لك الجرعة.
  • الشعور بالغثيان:وهذا التأثير يستمر لمدة 72 ساعةً أيضًا، ويمكنك الابتعاد عن الأطعمة المتبلة والروائح النفاذة أثناء هذا الوقت، وإذا استمر الإحساس به يمكنك استشارة الطبيب أيضًا.
  • حساسية الجلد:يمكنك استخدام المرطبات في حال تحسس جلدك جراء تناول المسكنات، ويمكنك أيضًا استشارة طبيبك حول استعمالمضادات الهستامين.
  • جفاف الفم:داوم على شرب الماء والسوائل طوال اليوم فيما عدا الكحوليات والمشروبات السكرية، كما يمكنك تناول الحلوى الخالية من السكر لكي يترطب فمك ويقل جفافه. ويمكنك استشارة طبيبك حول الأمر إن استمر.
"
شارك المقالة:
36 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook