ماهو نظام فصيلة الدم Rh فحصه ووظيفته

الكاتب: رامي -
ماهو نظام فصيلة الدم Rh فحصه ووظيفته
"

ماهو نظام فصيلة الدم Rh فحصه ووظيفته

نظام فصيلة الدم Rh، نظام لتصنيف فصائل الدم وفقاً لوجود أو عدم وجود مستضد Rh، والذي يُطلق عليه غالباً عامل Rh، على أغشية خلايا خلايا الدم الحمراء، يتم اشتقاق التسمية Rh من استخدام دم القرود الريزية في الفحص الأساسي لتحديد وجود مستضد Rh في دم الإنسان، تم إكتشاف نظام فصيلة الدم Rh في عام 1940 بواسطة Karl Landsteiner و A.S. Weiner، منذ ذلك الوقت تم تحديد عدد من مستضدات Rh المتميزة، لكن الأول والأكثر شيوعاً الذي يسمى RhD، يسبب التفاعل المناعي الأكثر حدة وهو المحدد الرئيسي لسمات Rh.

يشكل مستضد Rh خطراً على الشخص السلبي لـ Rh، الذي يفتقر إلى المستضد، إذا تم إعطاء الدم الإيجابي لـ Rh أثناء النقل، قد لا تحدث تأثيرات ضارة في أول مرة يتم فيها إعطاء دم غير متوافق مع Rh، ولكن يستجيب الجهاز المناعي لمستضد Rh الغريب عن طريق إنتاج أجسام مضادة لـ Rh، إذا تم إعطاء الدم الإيجابي لـ Rh مرة أخرى بعد تكوين الأجسام المضادة، فسوف يهاجمون خلايا الدم الحمراء الأجنبية، ممّا يتسبب في تجمعها معاً أو تراصها، يؤدي انحلال الدم الناتج، أو تدمير خلايا الدم الحمراء، إلى مرض خطير وفي بعض الأحيان الموت.

يوجد خطر مشابه أثناء الحملإذا كان كلٌّ من الوالدين غير المتوافقين مع Rh ، عندما تكون الأم سالبة للـ Rh ويكون الأب إيجابياً للـ Rh، عادةً لا يكون الطفل الأول لهؤلاء الوالدين في خطر ما لم تكن الأم قد اكتسبت أضداداً مضادة للـ Rh بسبب نقل دم غير متوافق، أثناء المخاض قد تدخل كمية صغيرة من دم الجنين إلى مجرى دم الأم، ستقوم الأم بعد ذلك بإنتاج أجسام مضادة لـ Rh، والتي ستهاجم أي جنين غير متوافق مع Rh في الحمل التالي، تنتج هذه العملية الجنينية الكريات الحمراء، أو مرض فقر الدم الإنحلالي لحديثي الولادة، والذي قد يكون قاتلاً للجنين أو للرضيع بعد الولادة بفترة قصيرة، يستلزم علاج الجنين عادة نقل أو أكثر من عمليات التبادل، يمكن تجنب المرض عن طريق تطعيم الأم بالجلوبيولين المناعي Rh بعد ولادة طفلها الأول إذا كان هناك عدم توافق في Rh، يدمر لقاح التهاب المفاصل الروماتويدي أي خلايا دم للجنين قبل أن يتمكن الجهاز المناعي للأم من تطوير أجسام مضادة.

فحص Rh:

فحص Rh عبارة عن فحص يقوم الطبيب بطلبه من النساء الحوامل وخاصة النساء الحوامل لأوّل مرة، يتم الفحص من خلال اخذ عينة دم من المرأة الحامل وفحص الأجسام المضادة داخل العينة، حيث يقوم الجسم بفرز الأجسام المضادّة لمحاربة الأنتيجين، ويستغرق ذلك مدّة (72) ساعة، لذلك يجب على الطبيب إعطاء المرأة إبرة بعد الولادة بشكلٍ مباشر، وهذه الإبرة تكون عبارة عن ( Anti Rh )، بحيث تعطى الأمّ أجساماً مضادّة من الخارج لمحاربة الأنتيجين قبل شعورها به وقيام الجسم بفرز الأجسام المضادة، وبفعل هذه الإبرة يتم القضاء على الأنتيجين في جسم الأمّ ولا يضر بها، ولكن يكون الخطر على المولود الثاني، ففي حال لم تعط الأم هذه الإبرة وتنوي الحمل بمولود آخر سيكون اكتسب الجنين الأنتيجين من والده.

أهميّة إجراء هذا الفحص بعد الحمل الأول وخلال الحمل، وبالرّغم من أنّ الحمل الأول قد يكون أكثر أماناً ولكن من الأفضل بل من الأكثر أماناً أن تقوم الأم بعمل فحص معيّن للكشف عن مستوى الأجسام المضادة في الدم، فقد تكون هذه المرأة قد حملت وقامت بالإجهاض دون معرفته وقد تحدث، أو ممكن أن يكون قد نقل إليها دم يحمل الأنتيجين من دون علمها، ومن أجل التغلّب على هذه ( عدم التوافق في RH) يتمّ إعطاء المرأة الحامل حقنة في الأسبوع الثامن والعشرين من الحمل في حال كان الفحص سلبيّاً، والحقنة الأخرى بعد الولادة بشكلٍ مباشر.

وظيفة Rh:

يُعتقد أن مستضدات Rh تلعب دوراً في الحفاظ على سلامة غشاء خلايا الدم الحمراء، حيث إن كرات الدم الحمراء التي تفتقر لمستضدات Rh لها شكل غير طبيعي.

الأفراد الذين لديهم النمط الظاهري الناجم عن حذف RHAG لديهم خلايا الدم الحمراء التي لا تعبر عن أي من مستضدات Rh لأنها لا يمكن أن تستهدف غشاء RBC، يؤدي غياب مركب Rh إلى تغيير شكل RBC، ويزيد من هشاشته الإسموزي، ويقصر من عمره، ممّا يؤدي إلى فقر الدم الانحلالي الذي يكون عادة خفيفاً في الطبيعة، هؤلاء المرضى معرضون لخطر ردود الفعل السلبية لنقل الدم لأنهم قد ينتجون أجساماً مضادة ضد العديد من مستضدات Rh.

"
شارك المقالة:
33 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook