كلمات أغنية اسطنبول تبكي التركية Istanbul Agliyor مترجمة للعربية غناء المطرب تاركان tarkan

الكاتب: admin2 -
كلمات أغنية اسطنبول تبكي التركية Istanbul Agliyor مترجمة للعربية غناء المطرب تاركان tarkan

كلمات الأغنية التركية اسطنبول تبكي Istanbul Agliyor

 

 

 Sen gideli buralardan

منذ رحيلك من هنا

 

Yolunu gözlemekteyim

عكفت على مراقبة الطريق

 

İstanbul ağlıyor

استانبول تبكي

 

Yastayım sevgilim

 وكأني في عزاء لرحيلك حبيبتي

 

Hala seninim, delinim

لا أزال ملكك ,مجنون بك

 

Bıraktığın gibiyim

أنا على حالي كما رحلت عني

 

Çıkmaz sokaklarında kayıp

أصبحت كضائعٍ في طرقٍ مسدودة

 

Derbeder haldeyim

 غدوت مشتت الفكر

 

Sen gideli bu aşktan

منذ رحيلك حبيبتي

 

Kalbimle harpteyim

أحارب مع قلبي

 

Yokluğun ölümden beter

فغيابك أسوأ من الموت

 

Buz tuttu yüreğim 

أصبح قلبي كالجليد

 

Hala seninim, delinim

لا أزال ملكك ,مجنون بك

 

Bıraktığın gibiyim

أنا على حالي كما رحلت عني

 

Çıkmaz sokaklarında kayıp

أصبحت كضائعٍ في طرقٍ مسدودة

 

Derbeder haldeyim

 غدوت مشتت الفكر

 

Rüzgar ol es püfür püfür

كوني كرياح تهب نسماتها برفق

 

Yağmur ol da bul beni

وكوني كمطر تنهمر قطراته لتجدني

 

Geceleri rüyalarıma gir

ادخلي على أحلامي ليلاً

 

Öpüp okşa, sev beni

قبليني,عانقيني و أحبيني

 

Sen gideli bu şehirden

منذ رحيلك عن هذه المدينة

 

Ötmez oldu bülbüller

توقفت البلابل عن الغناء

 

Doğmadı güneşim batalı

وغابت شمس حياتي ولم تعاود الإشراق

 

Açmaz oldu güller

لم تعد تتفتح الورود

 

Hala seninim, delinim

لا أزال ملكك ,مجنون بك

 

Bıraktığın gibiyim

أنا على حالي كما رحلت عني

 

Çıkmaz sokaklarında kayıp

أصبحت كضائعٍ في طرقٍ مسدودة

 

Derbeder haldeyim

 غدوت مشتت الفكر

Unutmadım, unutamadım

لم أنسى ولم أستطع أن أنسى

 

Dinmedi fırtınam içimde

ولم تهدأ العواصف التي في داخلي

 

Başucumdaki resmin

لاتزال صورتك بجانب فراشي

 

Duruyor aynı yerinde

على حالها في نفس المكان

 

Hala seninim, delinim

لا أزال ملكك ,مجنون بك

 

Bıraktığın gibiyim

أنا على حالي كما رحلت عني

 

Çıkmaz sokaklarında kayıp

أصبحت كضائعٍ في طرقٍ مسدودة

 

Derbeder haldeyim

 غدوت مشتت الفكر

 

معلومات عن الأغنية التركية اسطنبول تبكي Istanbul Agliyor

غناء المطرب: تاركان tarkan

تاريخ الإنتاج: 2007

كلمات الأغنية التركية اسطنبول تبكي Istanbul Agliyor

 Sen gideli buralardan

منذ رحيلك من هنا

 

Yolunu gözlemekteyim

عكفت على مراقبة الطريق

 

İstanbul ağlıyor

استانبول تبكي

 

Yastayım sevgilim

 وكأني في عزاء لرحيلك حبيبتي

 

Hala seninim, delinim

لا أزال ملكك ,مجنون بك

 

Bıraktığın gibiyim

أنا على حالي كما رحلت عني

 

Çıkmaz sokaklarında kayıp

أصبحت كضائعٍ في طرقٍ مسدودة

 

Derbeder haldeyim

 غدوت مشتت الفكر

 

Sen gideli bu aşktan

منذ رحيلك حبيبتي

 

Kalbimle harpteyim

أحارب مع قلبي

 

Yokluğun ölümden beter

فغيابك أسوأ من الموت

 

Buz tuttu yüreğim 

أصبح قلبي كالجليد

 

Hala seninim, delinim

لا أزال ملكك ,مجنون بك

 

Bıraktığın gibiyim

أنا على حالي كما رحلت عني

 

Çıkmaz sokaklarında kayıp

أصبحت كضائعٍ في طرقٍ مسدودة

 

Derbeder haldeyim

 غدوت مشتت الفكر

 

Rüzgar ol es püfür püfür

كوني كرياح تهب نسماتها برفق

 

Yağmur ol da bul beni

وكوني كمطر تنهمر قطراته لتجدني

 

Geceleri rüyalarıma gir

ادخلي على أحلامي ليلاً

 

Öpüp okşa, sev beni

قبليني,عانقيني و أحبيني

 

Sen gideli bu şehirden

منذ رحيلك عن هذه المدينة

 

Ötmez oldu bülbüller

توقفت البلابل عن الغناء

 

Doğmadı güneşim batalı

وغابت شمس حياتي ولم تعاود الإشراق

 

Açmaz oldu güller

لم تعد تتفتح الورود

 

Hala seninim, delinim

لا أزال ملكك ,مجنون بك

 

Bıraktığın gibiyim

أنا على حالي كما رحلت عني

 

Çıkmaz sokaklarında kayıp

أصبحت كضائعٍ في طرقٍ مسدودة

 

Derbeder haldeyim

 غدوت مشتت الفكر

Unutmadım, unutamadım

لم أنسى ولم أستطع أن أنسى

 

Dinmedi fırtınam içimde

ولم تهدأ العواصف التي في داخلي

 

Başucumdaki resmin

لاتزال صورتك بجانب فراشي

 

Duruyor aynı yerinde

على حالها في نفس المكان

 

Hala seninim, delinim

لا أزال ملكك ,مجنون بك

 

Bıraktığın gibiyim

أنا على حالي كما رحلت عني

 

Çıkmaz sokaklarında kayıp

أصبحت كضائعٍ في طرقٍ مسدودة

 

Derbeder haldeyim

 غدوت مشتت الفكر

 

معلومات عن الأغنية التركية اسطنبول تبكي Istanbul Agliyor

غناء المطرب: تاركان tarkan

تاريخ الإنتاج: 2007

 

 

شارك المقالة:
149 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook