دواء تركي في جوف ينابيع المياه الساخنة

الكاتب: باسكال خوري -
دواء تركي في جوف ينابيع المياه الساخنة

دواء تركي في جوف ينابيع المياه الساخنة.

 
 
 
تنتشر في أرجاء تركيا، مراكز كثيرة تشتهر بتقديها ما يسمى بـ”العلاج بالاسماك” وهي منتجعات تكثر فيها ينابيع الماء الساخنة التي تعيش فيها أسماك من نوع خاص
 
حيث يعمد من يعاني مرضا جلديا كالصدفية مثلاً إلي وضع الجزء المصاب في الحوض لتبدأ تلك الأسماك بقضم الجلد الميت وتُبقي علي الجلد السليم لينمو ويتجدد , وذلك كحل مؤقت لتخفيف حدة المرض علي أن غالبية مرتادي هذه الأحواض يرغبون في تنظيف أجسادهم من الجلود الميتة وهذا ما تفعله تلك الأسماك وبمهارة عالية ويجلب الأتراك تلك الأسماك من بيئاتها الطبيعية مثل أحواض الأنهار والبرك والبحيرات الصغيرة..
 
 
 
 
 
 
 
وتستقبل مدن :أفيون، وكوتاهيا، وإزمير، ومنطقة باموك قلعة، مئات الالاف من السياح والمرضى سنويًا، الذين يأمون منتجعاتها بحثًا عن الاستجمام والعلاج.
 
و الاستشفاء من مرض “الصدفية”، عبر الاستجمام في منتجعاتها السياحة للينابيع الحارة التي تعيش فيها أسماك يطلق عليها أهالي المنطقة صفة “الأسماك الأطباء”.”.
 
 
 
 
 
 
 
مدينة بورصا تعد من أهم المراكز التي يقصدها السواح والمرضى العرب الذين يأتون بغية تلقي العلاج في مياه الينابيع الحارة، حيث يشكلون 90% من مجموع المرضى الاجانب
 
 
 
شارك المقالة:
173 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook