تعرف على بقايا مسرح تريبوليس تياتروسو التاريخي في مدينة دنيزلي Tripolis Tiyatrosu Denizli

الكاتب: رامي -
تعرف على بقايا مسرح تريبوليس تياتروسو التاريخي في مدينة دنيزلي Tripolis Tiyatrosu  Denizli

تعرف على بقايا مسرح تريبوليس تياتروسو التاريخي في مدينة دنيزلي Tripolis Tiyatrosu - Denizli

بقايا مسرح تريبوليس تياتروسو التاريخي في مدينة دنيزلي

Tripolis Tiyatrosu - Denizli


من معالم مدينة التاريخ دنيزلي الشهيرة باثارها التاريخية القديمة، وهو مسرحا تاريخيا يعود تاريخ الى الاف السنين ، ويعد من المعالم التاريخية الفريدة من نوعها حيث انه يقع وسط مدينة فريجية قديمة بنيت وشيدت منذ قرون خلت حيث كان مركزا ثقافيا يصدح باعماله الفنية الشهيرة في تلك الحقبة من الزمن .


تقع بقايا مسرح تريبوليس تياتروسو التاريخي في مدينة بولدن Buldan التابعة لولاية دنيزلي في منطقة البحر الأبيض المتوسط ، وتبعد مسافة 14 كلم عن مركز المدينة بينما تبعد مسافة 43 كلم عن مركز الولاية ، ويمكن الوصول اليها بسهولة حيث تسير اليها رحلات من مركز المدينة والمدن المجاورة بالإضافة الى وسائل النقل الاعتيادية.


يعود تاريخ بنائ هذا المسرح التاريخي الى تاريخ تشييد المدينة الذي يقع فيها وهي مدينة للحضارة الفريجية وقد شيدت القرن الرابع قبل الميلاد ، وهي احدى المدن القديمة واحدى الحضارات العريقة التي حكمت في منطقة الاناضول ، وقد كانوا سكانها من الوثنين ، الذين يؤمنون بتعدد الالهة وتعدد الارباب ، وقد سجل التاريخ الكثير عنهم كومنهم كانوا يدونون احداثهم على الحجر.


شيد المسرح على الطراز الروماني وكباقس المسراح الرومانية يتكون المسرح من ثلاثة اقسام رئيسية :

التجويف: وهو تجويف نصف دائري يمثل مكان جلوس المشاهدين ويعد هذا المسرح من اكبر المسارح التي شيدت في تلك الحقبة حيث ان الخبرائ قدروا بانه مسرح بسعة 8000 شخص ، وقد شيد من الرخام بالكامل مع الحفاض على المسافات التي كانت تعتبر قياسية في تلك الحقبة .


المسرح: وهو يمثل خشبة المسرح في المسارح الحالية وهو المكان التي تقدم فيه العروض .


الكواليس: وهي غرف تبنى داخل المسرح لتسمح للمؤدين وعمال المسرح في القيام بواجباتهم من خلف الكواليس وبعيدا عن انظار المشاهدين .


وعلى عكس الكثير من المسارح التي لا تزال تحافظ على شكلة وهيكله وتكون بحالة جيدة رغم مئات السنين التي مرت عليه ورغم عوامل الطقس ، والحروب التي جرت في تلك المنطقة ، فهو مع الأسف قد دمر ولم يتبقى منه سوى اثاره التي تعد كنز من كنوز التراث العالمي.


يزور هذه المكان التاريخ العديد من المهتمين بالتاريخ بالإضافة الى السياح المحليين والأجانب كما ان بلدية الولاية اهتمت بهذه المكان التاريخي وتم تسيجه وحفضه من قبل إدارة الولاية وهو مفتوح للزوار والسياح .


شارك المقالة:
1 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات التركية
youtubbe twitter linkden facebook