السياحة العلاجية في تركيا استثمار يقدر بالمليارات

الكاتب: باسكال خوري -
السياحة العلاجية في تركيا استثمار يقدر بالمليارات.

السياحة العلاجية في تركيا استثمار يقدر بالمليارات.

 
 
 
التطور والطبي والتوجهات نحو الرعاية الصحية في شتى مجالاتها جعلت من تركيا الوصول إلى المعايير الدولية في السياحة العلاجية، حيث تزايدت أعداد السياح الذين يبحثون عن العلاج في تركيا، وتضاعفت أعداد المرضى القادمين إلى تركيا في السنوات الثلاث الأخيرة ضعفين ليصبح العدد 480 ألف شخص.
 
 
 
 
وحيث ان العديد ممن يحتاجون الى علاجات او رعاية صحية الخاصة حول العالم بحاجة الى الاهتمام الخاص فقد تحوّلت تركيا في السنوات الأخيرة، إلى إحدى أبرز مراكز السياحة العلاجية في العالم، فهي تتربع على رأس الأماكن التي يفضّلها المرضى بسبب الامتيازات المالية والأماكن الطبيعية التي يمكن للسائح أن يتجول فيها، إضافة إلى استخدام التكنولوجيا المتقدمة في العلاج.
 
 
وحيث ان المبدأ الاساسي الذي يصاحب القيمة الصحية هو القيمة الاقتصادية والمالية فإن العلاج في بعض المجالات داخل تركيا أوفر من أوروبا، حيث تكلّف عملية القلب بأي-باس في تركيا بين 8500 دولارا إلى 21 ألف دولار، فيما تكلّف نفس العملية في إسبانيا بين 39-43 ألف دولار، كما أن عملية فيزيون العمود الفقري تكلف 29 ألف دولار في ألمانيا بينما تكلف هذه العملية في تركيا 7 آلاف دولار.
 
 
ويحقّق قطاع السياحة العلاجية دخلا مقداره 2.5 مليار دولار، ومن المتوقّع أن يتّجه نحو الأفضل، حيث تهدف وزارة الصحة إلى رفع الدخل من السياحة العلاجية في عام 2018 إلى 9.35 مليار دولار، ليصل عام 2023 إلى 20-25 مليار دولار، وأما أعداد المرضى الذي تضاعف خلال 3 سنوات بمقدار ضعفين وبلغ عددهم 480 ألفا، فإن تركيا تعمل على رفع هذا العدد عام 2017 إلى 700 ألف ليبلغ الرقم عام 2023 إلى مليوني مريض.
 
 
 
 
وقد قامت الولايات التركية بالتنافس في الافضلية فيما بينها فحين ننظر إلى تركيا يتّضح لنا أن غالبية المرضى يأتون إلى المدن السياحية للتداوي، حيث جاء إلى محافظة أنطاليا عام 2012: 87 ألفا و162 مريضا، فيما احتلت إسطنبول المرتبة الثانية بـ68 ألفا و842 مريضا، كما احتلت مدن إزمير، أيدن، موغلا مكانها في أول 10 مدن، ويتمتع المرضى إلى جانب العلاج وإعادة التأهيل في المستشفيات بالإمكانات المتوفرة في العلاج الطبيعي والسياحة، كما إن علاج المسنين وذوي العلاقات يحتل مرتبة خاصة، وتتصدر ليبيا وألمانيا والعراق رأس قائمة الدول في السياحة العلاجية بتركيا.
 
 
 
 
تمثل العمليات التجميلية نسبة جيّدة من الدخل في السياحة العلاجية في تركيا، حيث تتوفر زراعة الشعر بإمكانات حديثة وأسعار مناسبة، وتبلغ كلفتها في تركيا 5 آلاف ليرة تركية، فيما تبلغ تكلفة هذه العملية في أوروبا 10 آلاف يورو، و30 ألف دولار في الولايات المتحدة، وتحتل تركيا المرتبة الأولى عالميا بزراعة الشعر من خلال 200 مريض يوميا، وحين ننظر من هذا الإطار نرى أن تركيا الدولة الأولى في استقبال السياح الذين يرغبون بزراعة الشعر.
 
 
وقد اكددت الحكومة التركية على أن هذه السنة مهمة جدا من ناحية السياحة العلاجية، حيث بيّن أن الدخل المحقّق هو 205 مليار دولار، وأن الهدف هو جعل هذا الرقم 20-25 مليار دولار عام 2023.
 
كما أن تركيا من الدول التي تُقدّم خدمات ذات جودة عالية وبأسعار منافسة في مجال زراعة الشعر والجراحة البلاستيكية، حيث قال، “كان عدد القادمين من خارج البلاد إلى المستشفيات الحكومية والخاصة عام 2008  74 ألفا و93 شخصا فقط، وقد ارتفع هذا الرقم خلال 6 سنوات إلى 300 ألف، ويجب على وزارة الصحة أن تعمل بتنسيق مع المؤسسات الصحية الخاصة”.
 
وبحسب تقرير وزارة الصحة، فإن أهداف تركيا لعام 2018، الوصول إلى سعة 100 ألف سرير، وتقديم الخدمات لـ 600 ألف مريض أجنبي، مع تحقيق مبلغ 3 مليار دولار في السياحة العلاجية، ومعالجة 750 ألف مريض، والوصول إلى مرتبة أول 5 دول في العالم في هذا المجال.
 
 
كما أشار التقرير إلى توقّع استقبال مليون ونصف المليون سائح لإجراء العمليات المتقدمة وتحقيق دخل بمقدار 5.6 مليار دولار.
 
شارك المقالة:
170 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook