أسباب متعدّدة لنزيف الأنف

الكاتب: رامي -
أسباب متعدّدة لنزيف الأنف
"

أسباب متعدّدة لنزيف الأنف

من أسباب نزيف الأنف ما يلي:

  • الرشح أو الإنفلونزا؛ ففي هذا الحالات ينظّف المصابون بالرشح أو الإنفلونزا أنوفهم كثيراً، كما أنّ الأنف في هذه الحالات يكون مُتهيّجاً من الداخل وذا بطانة ليّنة، وأكثر عرضةً للنزيف.
  • التهاب الجيوب.
  • الخدش: يُعدّ هذا شائعاً لدى الأطفال والبالغين على حدٍّ سواء؛ حيث إنّ القيام بحكالأنفيُمكن أن يؤدّي إلى خدش الأوعية الدمويّة في الأنف وبالتالي حدوث النزيف.
  • الضربة على الوجه أو الأنف من شأنها أن تؤدي إلى النزيف، وقد يكون النزيف في هذه الحالات بسيطاً أو قد يكون معقّداً ويحتاج إلى رعاية طبيّة.
  • جفاف المناخ وتغيّر الفصول قد يُسبّب جفاف الأغشية المخاطيّة وبالتالي سهولة خدشها وحدوثالنزيف.
  • ارتفاع ضغط الدّم.
  • إدمان شرب الكحول.
  • الأورام ومشاكل وراثيّة.
  • التغيرات الهرمونيّة خلال فترة الحمل قد تؤدّي لحدوث الرّعاف.

علاج الرّعاف منزليّاً

لوقف النزيف الأنفي منزليّاً يمكن اتّباع الخطوات الآتية:

  • الجلوس وإغلاق فتحتي الأنف بإمساكهما جيّداً، والتنفّس من خلال الفم.
  • ميل الرأس نحو الأمام وليس للخلف؛ لمنع نزول الدم خلال الحلق أو حدوث التقيّؤ.
  • الجلوس بشكل مستقيم بحيث يكون مستوى الرأس أعلى من مستوى القلب لتقليل النزيف.
  • وضع ثلج على قصبة الأنف.
  • الانتباه إلى أن يتراوح الوقت أثناء القيام بهذه الخطوات من 5-10 دقائق على أعلى تقدير، وإذا استمرّ النزيف أكثر من ذلك فإنّه يحتاج لرعاية طبيّة.
  • ينصح الأفراد الذين يُعانون من تكرار نزيف الأنف أو الّذين يتعاطون أدوية تخثّرالدمبالحصول على العناية الطبيّة في حالات الرّعاف.

"
شارك المقالة:
43 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook